recent
جديد الموقع

المدرسة العليا العسكرية للإشارة

المدرسة العليا للإشارة
المدرسة العليا للإشارة

تقديم المدرسة العليا للإشارة:

  • في 08 أوت 1956، إنشاء أول مدرسة بمدينة الناظور بالمغرب، لتدعيم جيش التحرير الوطني بمختصين في الإشارة.
  • في سنة 1958، إنشاء مدرسة ثانية بتونس.
  • في سنة 1963، إنشاء المدرسة العسكرية للإشارة ببني مسوس لتكوين عاملي وتقنيي في الإيصالات العسكرية، وبعدها حولت إلى بوزريعة.
  • في سنة 1973، أصبحت تسمى المدرسة العسكرية للإشارة بالمدرسة التطبيقية للإشارة أين تولت تكوين أول دفعة ضباط الإشارة.
  • في سنة 1975، أصبحت تسمى المدرسة التطبيقية للإشارة بالمدرسة العليا للإشارة، بحيث تولت تكوين ضباط تقنيين سامين وقيادة الإشارة.
  • في سنة 1977، تولت المدرسة العليا تكوين الدفعة الأولى لدروس الإتقان، إختصاص ''مواصلات عسكرية''.
  • في سنة 1986، تم تحويل المدرسة إلى مدينة القليعة على مستوى الموقع السابق للمدرسة الوطنية لأشبال الثورة.
  • في سنة 1989، تولت المدرسة تكوين الدفعة الأولى لضباط دروس الأركان، إختصاص ''مواصلات عسكرية''.
  • في سنة 1991، أصبحت المدرسة تسمى بالمدرسة التطبيقية للإشارة و هذا طبقا للمرسوم الرئاسي الصادر.
  • في سنة 1996، تكفلت المدرسة التطبيقية للإشارة بتلقين دروس التطبيق في ''المواصلات العسكرية''، لفائدة الطلبة الضباط العاملين الذين أنهوا بنجاح التكوين العسكري القاعدي بالأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال سابقا.
  • في سنة 2003، تكفلت المدرسة بتكوين الدفعة الأولى للطلبة الضباط العاملين ''التكوين الخاص''.
  • في سنة 2004، تولت المدرسة تكوين الدفعة الأولى للضباط العاملين دورة دروس التطبيق، إختصاص''حرب إلكترونية''، وفيما بعد دورات الإتقان والأركان في الحرب الإلكترونية.
  • في أكتوبر 2008، أصبحت تسمى المدرسة التطبيقية للإشارة بالمدرسة العليا للإشارة، تحت الوصاية المشتركة لوزارة الدفاع الوطني ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

المدرسة العليا للإشارة

موقع المدرسة العليا للإشارة:

تقع المدرسة العليا للإشارة بمدينة القليعة هي بلدية تابعة لولاية تيبازة، تقع حوالي 42 كم غرب الجزائر العاصمة، يقدرعدد سكانها بـ 401 54 و تشغل مساحة قدرها 38.30كم2.

مهام المدرسة العليا للإشارة:

  • ضمان دروس القيادة و الأركان لفائدة الضباط العاملين.
  • ضمان دروس الإتـقان الضباط لفائدة الضباط العاملين.
  • ضمان تكوين التخصص في ''الإشارة''، ''الحرب الإلكترونية''و''منظومات الإعلام والقيادة'' للضباط العاملين الذين تابعوا بنجاح التكوين الأساسي.
  • ضمان تكوين الطلبة الضباط العاملين المجندين على أساس الشهادات.
  • ضمان تكوين الضباط الاحتياطيين.
  • ضمان تكوين الليسانس مرفوق بتكوين عسكري متواصل لفائدة الطلبة الضباط العاملين المجندين عن الطريق المباشر.
  • ضمان تكوين الماستر لنظام "ليسانس، ماستر، دكتوراه" لفائدة الضباط الذين تحصلوا على شهادة الليسانس.

google-playkhamsatmostaqltradent